ثقافة

المختلة للروائية الصاعدة بشرى بتيتي تصنع الحدث بجامعة قالمة

المختلة رواية تمزج بين الأدب النفسي ، الرعب و الرومانسية

أجواء غير إعتيادية صنعتها الروائية الصاعدة بشرى بتيتي ، يوم الثلثاء 27 نوفمبر 2018 ، بكلية سويداني بوجمعة للعلوم الإجتماعية والإنسانية بڨالمة . حيث تم تنظيم حصة لبيع بالإهداء لروايتها “المختلة” من طرف نادي بيبليوفيليا الجامعي بالتعاون مع نادي تنوين قالمة و هو نادي ثقافي تطوعي ملم بكل ما يخص المطالعة والكتابة يشرف عليه مجموعة من الشباب بشعار “وراء كل كتاب فكرة و وراء كل فكرة خطوة نحو الأمام” .نشاط روج له من طرف أصدقاء الروائية عبر صفحاتهم الفيسبوكية و الاينستاغرام ليصنع الحدث داخل الحرم الجامعي أين شُهد إقبالا مميزا بالمدرج B من طرف طلبة و أساتذة الجامعة .

رواية المختلة ، صادرة عن دار النشر المثقف للنشر و التوزيع . تمزج بين الأدب النفسي و الرعب و الرومانسية . تحكي عن معاناة فتاة مراهقة كانت عرضة لهلوسات ، لا تدري ان كانت حقيقة أو خيال، شيء يهمس بالقرب من أذنها، تحس بأنفاسه الساخنة تلتهم عنقها الصغير ، و لكن أين هو ؟ لا تستطيع رؤيته، و لكنها تسمعه يهمس كل ليلة في أذنها و يعيد نفس الجملة، تلك الجملة التي كانت تقال لأمها و جدتها من قبلها، تلك المختلة التي فقدت اهتمام الوالدة التي تبنتها لاعتقادها بأن تلك الفتاة الجميلة التي كانت أمانة في عنقها مختلة ، عاشت في الظلمات تنتظر ، و كأنها تعلم بأنه سيظهر من حيث لا تدري . في يوم ما حبل يجرها إلى بر الأمان و يكشف جميع الحقائق و الغموض الذي يلم بحياتها.

بشرى بتيتي طالبة جامعية ، سنة أولى ماستر في اللغة الإنجليزية تخصص تعليمية اللغة الإنجليزية ، مصورة فوتوغرافية و مهتمة بثقافات الشعوب . هي بسيطة و عفوية . الثقة بالنفس ، التواضع و الإبتسامة الدائمة أهم ما يميزها . و للتعريف أكثر بالكاتبة ، جريدة البلد كان لها حوار شيق مع بشرى….فإنتضرونا

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: