أخبار البلد

المؤسسات التربوية : تحدي الاكتظاظ في الأقسام و مشاكل بالجملة

و كأن مشاكل قطاع التربية لا تنتهي حيث تشهد المؤسسات التربوية في المدن الكبرى هذا العام اكتظاظا كبيرا حيث يصل تعداد التلاميذ في بعض الأقسام إلى أكثر من 43 تلميذا إضافة إلى تاخر في تسليم بعض المشاريع التابعة لنفس القطاع و مشاكل التوظيف الخارجي خاصة و أن الأساتذة المستفيدين من التعيينات خارج ولاياتهم يتكبدون عناء التنقل و البحث عن المأوى و قد يضطر بعضهم إلى كراء بعض المنازل كما أن نقص المناصب المالية يجبر الأساتذة إلى تدريس 8 الى 9 اقسام احيانا و يعاني التلاميذ في المناطق النائية مشكل التنقل و الاطعام مما يجعل الدخول المدرسي كل سنة غير مستقر في ما ينتظر أهل القطاع من الوزارة الوصية المزيد من الجهود و الآليات لحل المشاكل العالقة .

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: