أخبار البلدالعالم

الكورونا تحول العالم الى قرى والصين تتغلب عليه

في الوقت الذي بدأت فيه الصين تتعافى من تداعيات كورونا، سارعت دول أخرى إلى إغلاق الحدود وتقييد السفر في محاولة لاحتواء الفيروس المستجد الذي بات ينتشر بسرعة كبيرة في جميع أنحاء العالم.

وواصلت الصين، اليوم السبت، تخفيف إجراءات الإغلاق في أكثر مناطقها تضررا، حيث تضاءل عدد الحالات الجديدة.

وتباطأ انتشار “كوفيد- 19” بشكل كبير في الصين، حيث قالت اللجنة الصحة الوطنية إن هناك 13 حالة وفاة جديدة و11 حالة إصابة جديدة فقط. وتعافى أكثر من 65 ألف شخص من المرض في الصين.

وخفضت حكومة هوبيتقييماتها للمخاطر الصحية لجميع المقاطعات في المقاطعة خارج ووهان، وهي المدينة الوحيدة التي لا تزال “عالية المخاطر”.

في المقابل، ومع تلاشي الآمال في الاحتواء السريع، فرضت عشرات البلدان تدابير صارمة على نحو متزايد خلال اليومين الماضيين – إغلاق الحدود، وإغلاق المدرسة لعشرات الملايين من الأطفال وأمر عشرات الآلاف من الشركات بإغلاق أبوابها – لمحاولة مواجهة تفشي المرض.

وأعلنت نيوزيلندا أنه سيُطلب من جميع الركاب الوافدين، بمن فيهم مواطنو نيوزيلندا، عزل أنفسهم لمدة 14 يوما، مع استثناءات قليلة.

كما أعلن مسؤولون فلبينيون حظر تجول ليلي في العاصمة وقالوا إن ملايين الأشخاص في المنطقة المكتظة بالسكان يجب أن يخرجوا من منازلهم فقط خلال النهار للعمل أو للقيام بمهمات عاجلة.

وتعكس الخطوات الجاري تنفيذها على الصعيد العالمي بشكل متزايد تلك التي اتخذتها الصين في يناير الماضي.

أما في الولايات المتحدة، التي أبلغت عن وفاتها الخمسين من تفشي المرض الجمعة، فقد أعلن الرئيس دونالد ترامب حالة طوارئ للولايات المتحدة يوم الجمعة.

وقال ترامب إن مرسوم الطوارئ الجديد سيوفر 50 مليار دولار لحكومات الولايات والحكومات المحلية للاستجابة لتفشي المرض.

من جهته، قال رئيس منظمة الصحة العالمية إن أوروبا أصبحت الآن “بؤرة الوباء”.

المصدر : سكاي نيوز

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: