ثقافة

الكاتب الصحفي أحميدة العياشي يلتقي بقرائه ومحبيه بتيمزريت (بجاية)

نظّمت، يوم امس الجمعة، الجمعية الثقافية “+céni” بتمزريت مقهى أدبي مع الكاتب الصحفي المخضرم احميدة لعياشي حول كتابه ”متاهات”، الذي صدرت نسخته بالعربية عن “دار البرزخ” سنة 2000، ثم ترجمته الى اللغة الفرنسية “Dédales”، سنة 2006 عن نفس الدار. جمهور غفير تابع المحاضرة التي استهلها احميدة بالحديث عن مساره الثري كصحفي وكمناضل في العمل الجمعوي وككاتب، لديه مسيرة فنية في مجال المسرح، كما عرّج على مختلف الأحداث المهمّة التي عايشها، ومختلف اللقاءات و التبادلات التي جمعته مع شخصيات فاعلة في شبابه بين 1970 و1980، حيث كان محظوظا بمعايشته عن قرب مختلف المنعرجات المؤثرة في تاريخ الجزائر الحديث، من بينها أحداث “الربيع الامازيغي”، تنامي التيار الاسلامي الرديكالي المتطرف في البلد، التعددية الحزبية والانفتاح الديموقراطي، ثم العشرية السوداء، التي اثرت فيه كثيرا بصفته صحفي ميدان. كما تطرّق الى لقائه مع مولود معمري، وعمله المسرحي لسنوات مع كاتب ياسين، وعن الحوارات التي قام بها مع ضباط سابقين. و مع قيادي الفيس، في خضم ابحاثه في مجال الاسلام السياسي. وفي حديثه عن روايته ”متاهات” قال إنّها مزيج بين تجاربه الشخصية وبين التجربة الاجتماعية لكل الجزائريين اثناء العشرية الدموية المؤلمة.
ثم استمتع الجمهور بأداء رائع لقراءة بعض من مقتبسات روايته متبوعا بعزف  للموسيقي فريد مسيلي، ثم اتى الدور لفتح النقاش حيث تهاطلت الأسئلة على الكاتب من طرف الحضور الذي كان متعطشا لاكتشاف حقائق بقية غامضة عن خبايا العشرية السوداء.

واختتم القاء ببيع بالتوقيع لكتبه، رواية ”المتاهة” التي بيعت في ظرف وجيز ولم يتمكن من اقتناءها الكثير من القراء، وكتابيه، ”سنوات الشادلي” و ”نبي العصيان” الذي كتبه عن السنوات التي قضاها مع الأديب الجزائري كاتب ياسين.

الوسوم

وليد عسالي

صحفي وكاتب بحريدة البلد الجزائرية، يحمل الليسانس في اللغة الفرنسيّة. مهتمٌ بالشؤون الثقافيّة والإجتماعيّة والسياسيّة والفكريّة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: