أخبار البلد

القمامة تخنق ورود البليدة في فصل الصيف

بعد الإضراب الذي قام به عمّال النظافة خلال الأسبوع المنصرم من الشهر الجاري على مستوى إقليم ولاية البليدة، انتشرت الروائح الكريهة، ومما زاد الأمر سوءاً؛ تزامن الإضراب مع فصل الصيف، أدى إلى تفاقم الوضع المزري للسكّان، أدّى إلى امتعاض مواطنيّ الولاية بسبب تماطل السلطات المعنية في إيجاد أيّ نوعٍ من الحلول لهذه المشكلة ولو كان حلاً مؤقتاً.
على غرار ذلك؛ أقدم عديد الشباب المنضوي تحت لواء ما يُقارب خمس جمعيّات، على الشروع في إقامة حملات تطوعيّة نشطة، من أجل تنظيم حملات تنظيف واسعة، عكست الحسّ المدني لديهم
جاءت هذه الحملات بدعم من السلطات الوصية على مستوى الولاية، من خلال توفير الوسائل الممكنة والعتاد الضرورية لإنجاح هذه المبادرة، من أجل إعادة الإعتبار لمدينة الورود، سيما وأنّ زوّارها كُثرٌ في فصل الصيف، فضلاً عن المارّين بها من كافة الولايات.
استحسن المجتمع المدني هذه المباردة، وتكريماً لهذا السلوك الحسن؛ نظّمت مديريّة النشاط الإجتماعي حفلاً تكريمياً على شرفهم، وقُدمت خلال أطواره شهادات شرفيّة، على أمل أن تكون النظافة مسؤوليّة الجميع.

الوسوم

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: