أخبار البلد

العنوان : بلدية مجبارة إلى أين…… ؟؟؟؟

 

 

تعد بلدية مجبارة  من بين أهم بلديات دائرة عين الإبل بولاية الجلفة حيث تحدها شمالا بلدية عين الإبل وشرقا بلدية الشرفة وغربا بلدية الجلفة وهي بلدية تعدادها السكاني حوالي 15000 مواطن , هذا وتشتهر ذات البلدية بتربية الأغنام ورعي الإبل ….

التنمية المحلية ……إلى أين ؟؟؟

يشتكي مواطنوا بلدية مجبارة انعدام التهيئة العمرانية في 8 احياء ما بين الجهة الجنوبية والشمالية. وانعدام تهيئة الطرقات وغياب الملاعب الجوارية في الاحياء وأغلب المرافق الحيوية .وعدم ربط شبكة الغاز الطبيعي وشبكة الصرف الصحي كارثة بالنسبة بسبب الواد، وارتفاعه على المجمعات السكنية

إعادة تهيئة الطرقات في بعض الاحياء في حين تنعدم كل أشكال  التي من شأنها أن ترفع مستوى التنمية المحلية بالبلدية .

ضمن البرنامج الوطني لحماية المدن من الفيضانات أصبح أكثر من ضروري مطالبة السلطات المركزية ببرنامج إستعجالي لحماية المدن من الفيضانات…. مثل حي بومدين الذي يقع وسط الواد الذي يتوسط المدينة في حين يعد من بين أخطر الأحياء التي يتسبب في مشاكل وكوارث كبيرة،مما قد يؤدي لوفاة اشخاص،أوحتى الماشية التي لم تسلم منه سابقا لتشهد نفوق الماشية بعد ان جرفتها السيول ,

أيضا تدخل السلطات في مراعاة المركب الرياضي الذي لم يكتمل انجازه منذ 12 سنة التابع لمديرية الشباب والرياضة و الإكتظاظ الإبتدائيات, بذلك تكون بحاجة إلى مجمع دراسي لإنهاء هاته الأزمة .

مشكل المطاعم و المبلغ المخصص لها لا يتناسب مع عدد التلاميذ اي العدد المثبت منذ سنة 2017 وتغطية بنسبة 70 % الكهرباء الفلاحية وتهيئة الابار واقتراح 7 مناطق تحتاج الى اكثر من 120 كلم لتهيئة الابار , في حين  اكثر من الف بئر يحتاج الى تهيئة عجز في مشكل المياه بنسبة 20 %

والجدير بالذكر أن غياب تغطية شبكة الانترنت غير متوفرة لمتعاملي الثلاث شباكات .

أزيد من  3200  طلب سكن اجتماعي 2700 و 1200 طلب للتجزئات الإجتماعية في حين توجد 200 قطعة ارض مهيئة مع 3000 طلب ؟؟؟

المفرغة المعمومية العشوائية غير قانونية فهي تعد خطرا على البيئة

السياحة بدورها تحتاج لمركز او مركب سياحي فالمنطقة تتوفر على معالم الاثارات لعين الناقة من اجل ان تكون قطب سياحي فيها رموز واثارات مصنفة عالميا …المنشأة تقدر ب 50 مليار في العالم نتيجة السياحة والزوار…

في إنتظار تدخل السلطات المعنية لرفع الغبن عن ساكنة المنطقة

روبرتاج وتحقيق رمضاني نورالدين رضا

 

كربوعة جلال أسامة

كربوعة جلال أسامة , كاتب صحفي ومراسل لدى قناة الجزائرية وان

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: