صحة ومجتمع

العناية بالبشرة

أهم ما تطمح إليه كل سيدة في رونقها وجمالها وتألقها واهتمامها ببشرتها تعطيه الجانب الأول وبغض النظر عن كونها عازبة أم متزوجة أم هل كانت بدينة أم نحيفة المهم هو أن بشرتها تكون ذات رونق جذاب ونضارة دائمة.
وتهتم المرأة بنضارة بشرتها، وتبذل مجهوداً في الحفاظ عليها بطرق ووسائل صحية لأن البشرة هي عنوان المرأة وأول ما يظهر منها، وهى أحد عناوين الجمال التي تحرص علي الاهتمام بها.
يوجد العديد من أنواع البشرة، فيوجد البشرة الدهنية والجافة والحساسة، فيجب علي كل امرأة أن تعرف أولاً نوعية بشرتها حتى تحدد الطرق والوسائل التي تساعدها علي الحفاظ عليها, ونجد الكثير من السيدات يعانين من سواد وأماكن لونها غامق في منطقة الركبة والكوع، والتي تؤدي إلي مظهر غير لائق ويجعل المرأة تنفق الكثير من الأموال في مستحضرات التجميل التي لا تأتي بالنتيجة المرغوب فيها. لذلك تحرص بعض النساء على استعمال وصفات طبيعية وبسيطة ولها تأثير كبير علي البشرة والشعر .حيث اعتادت المرأة في الحضارات القديمة علي أخذ حمامات فاخرة للعناية بالبشرة والجسم، وأضافت الماء الدافئ والأعشاب والأملاح والزهور للاسترخاء وعلاج الآم الجسم المختلفة. وتعد هذه الطريقة من أسهل الطرق للعناية ببشرة الجسم وتفتيحها وتنعيمها دون الحاجة لمستحضرات مكلفة أو مجهود.

الوسوم

نوي خولة سمية

كاتبة صحفية بصحيفة البلد الجزائريّة ومعلقة صوتيّة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: