صحة ومجتمع

العلاقة بين صحّة الفم وصحّة القلب

ان صحة الفم قد تُعد دليلاً على صحتك العامة، كما يمكن أن تسبب عدم نظافته في المشاكل الموجودة على باقي جسمك كسلامة القلب مثلا، فمن المهم الحفاظ على نظافة وسلامته، ولكن رعاية الأسنان ليست طريقة مثبتة كفاءتها في الوقاية من أمراض القلب. وقد كان من المُعتقد لعدة أعوام أن ضعف صحة الفم قد يتسبب في الإصابة بأمراض القلب.

مع ذلك، راجع بعض الخبراء من جمعية القلب الأميركية في عام 2012 الأدلة العملية المتاحة في هذا الشأن، وخلصوا إلى عدم وجود إثبات يشير إلى أن ضعف صحة الفم يتسبب في الإصابة بأمراض القلب، كما لم يثبت أن علاج أمراض اللثة الموجودة بالفعل تُقلل من خطورة الإصابة بأمراض القلب.

وتتضمن أمراض اللثة وأمراض القلب التورم (الالتهاب)، ولكن تورم اللثة لم يُثبت مساهمته في تورم أي جزء آخر من الجسم. وبالمثل، فإن ظهور البكتيريا في الأسنان أو اللثة لم يتضح أنه يسهم بشكل مباشر في الإصابة بأمراض القلب.

وعلى الرغم من أن صحة الفم ليست أساسًا في الوقاية من أمراض القلب، فإنه من المهم العناية بالأسنان واللثة من خلال اتباع الخطوات التالية:
– نظّف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا على الأقل.
– نظّف أسنانك بخيط الأسنان مرة واحدة يوميًا على الأقل.
– استبدل فرشاة الأسنان كل ثلاثة إلى أربعة أشهر – أو خلال مدة أقصر إذا تعرضت شعيراتها للتلف.
– احرص على زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوصات منتظمة.
وإذا كنت مهتمًا بالوقاية من أمراض القلب، فاسأل الطبيب عن الطرق المثبتة لتقليل خطورة الإصابة بها – مثل التوقف عن التدخين والحفاظ على وزن صحي للجسم.

صحّتك

مختار مغربي

كاتب وصحفي جزائري مدون على عدة مواقع عربية

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: