ثقافة

الذكرى 42 على رحيل شاعر الثورة مفدي زكريا.

اليوم تمر الذكرى 42 على رحيل شاعر الثورة التحريرية مفدي زكريا صاحب “إلياذة الجزائر” التي تضمّ النشيد الوطني “قسما”. إسمهُ الحقيقي زكرياء بن سليمان ولد في 12جوان 1908 ببنيّ يزقن بغرداية التي تمدّرس فيها، ثم أكمل دراسته بتونس باللغتين العربية والفرنسية، وصادف وجوده فيها نشأة الحركة الوطنية، حيث انضم إلى حزب نجم شمال افريقيا ثم P P A ثم M T L D الى ان التحق بالثورة سنة 1955، اعتقل عام 1937 و 1955 حتى 1958 حيث كتب النشيد الوطني ثم من السجن متوجهاً إلى تونس و اشتغل بالصحافة نشر أشعاره لخدمة القضية الوطنية بقي هناك الى أن رحل عن الدنيا في مثل هذا اليوم 17 اغسطس 1977، كان يردد دائماً ” أنا إن مت فالجزائر تحيا حرة مستقلة لن تموت “.

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: