الرأي

الدولة اللوغاريتمية: لأول مرة أصبح لإحداثيات الشعب إسقاطات على منحى الدولة

الدولة اللوغاريتمية الأسية غالبا ما يكون حلها معقد جدا،

� فلنأخذ مثال عن دولة لوغاريتمية مجال تعريفيها مجموعة الاعداد الصحيحة ما بين 1962 إلى 2019 ، نهايتها عندما تؤول الى النظام –ونحن لا نتمنى ذلك – الى ما لا نهاية في معلم مستقبلي ثلاثي الابعاد غامض .

تشمل “الداولة” ثابتان ومتغير واحد .
� الثابتان على التربيت من حيث الاهمية هما: الجيش والبيولوجية، أما المتغير فيسمى الشعب، وهذا الأخير غالبا ما يؤول إلى النقطة ذات الاحداثيات: صفر ، صفر، أي انه لا حدث ولا يؤثر على منحنى الدالة .الداولة اللوغاريتمية

إليكم إحداثيات نقط الانعطاف على طول المنحنى البياني وكيفية إسقاطات كل نقطة:

1962 : بن يوسف بن خدة يقيله جيش الحدود رفقة بن بلة.
1963: بن بلة يطيح به بومدين بانقلاب عسكري.
1978: بومدين لم يتزحزح عن العرش الا لأسباب بيولوجية أي -الوفاة -.
1992: الشاذلي يستقيل بعد ضغط الجيش.
1992: بوضياف يتم اغتياله.
1995: علي كافي يتنحى لان المجلس الأعلى للدولة تم حله.
1999 : زروال يستقيل بعد ضغط الجيش.
2019 : بوتفليقة لا البيولوجية غلبته ولا الجيش أطاح به، لكنه نجح فيما فشل فيه غيره فقد جعل الشعب لأول مرة متغيرا له اول اسقاط على منحنى الدالة، وهذا عندما وحد الجزائريين ضده.

الامور واضحة، مجال التعريف أصبح مفتوحا الى ما لانهاية الآن، فإن أراد الشعب داولة لوغاريتمية متزايدة فعيله ان يكون الثابت الأساسي في الدالة، أما الجيش والرؤساء والبيولوجية فيجب ان تلعب دور المتغيرات.

الوسوم

ماسينيسا تيبلالي

كاتب و روائي فنان تشكيلي و كاريكاتوريست ، متخرج من جامعة عبد الرحمن ميرة ببجاية في العلوم التجارية و المالية قبل أن يتوجه إلى دراسة الفنون التشكيلية ، حاصل على جائزة محمد إسياخم و جائزة أربوست الفرنسية مرتين في الفنون التشكيلية ، إشتغل في الكاريكاتور و الكرتون ، كما أسهم في عدة مسرحيات في باريس و فلم سنمائي فرنسي حول الحرب العالمية الأولى . و له إسهامات في العديد من المجلات العالمية . و قد صدرت له رواية تلمود نرت .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: