ثقافة

الحمامة: طبق بُليدي أصيل.

إنّ الموروث الشعبي البليدي ثري جداً، من شأنهِ إضفاء طابعٍ خاصٍ وخصوصيّة محليّة على المنطقة، مثل تقطير الزهور وخياطة الألبسة التقليدية، والأطباق المتنوّعة، أهمها طبق الكسكسي، أو ما يعرف بالحمامة، وهو توليفة من الأعشاب البريّة تجمعها البليديّات في فصل الربيع كالزعتر، الحلحال، أوراق التين، والتوت والزيتون، الكرز، الضرو والحلبة….الخ من أعالي الأطلس البُليدي.
تُجفف وتخلط وتفتل بالزيت والدقيق وتُقدّم مع السكر أو اللبن. اعتبرت إحدى نساء المنطقة، الحمامةَ علاجاً طبيعياً فعّالاً ومجرّباً ضد الزكام، الروماتيزم والمفاصل، الحساسية، ضغط الدم والسكري….إلخ.
تعرض الحمامة في أكياس للبيع بزنقة العرب باب الدزاير وأغلب الأحياء الشعبية. وهو بمثابة علامة مسجلة في حياة البُليديّن.

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: