أخبار محلية

الجلفة: “زوج” سابق يعتدي على طليقته بالسلاح الأبيض أمام مرأى الناس وفي الشارع العام.

• القضية جرت أطوارها بالقرب من سوق الملابس وتورّط فيها زوج سابق رجل يعذِّب طليقته و يتعدي عليها بسكين بشكل وحشي في حاسي فدول بالجلفة
• الدرك تمكّن من توقيف المتورط في حادثة الاعتداء بعد أن أثارت ضجة في “الفايسبوك”
• الجاني وجه لطليقته طعنات قاتلة بسكين دون رحمة بسبب خلافات زوجية.

تعرّضت مؤخرا، إمرأة مطلقة إلى اعتداء رهيب بالسلاح الأبيض في السوق الأسبوعي للملابس ببلدية حاسي فدول غرب ولاية الجلفة، حيث قام زوجها السابق بتوجيه ضربات بالسكين في أنحاء مختلفة من جسدها، وضربها ضربًا مبرحًا، وسط صراخ هذه الأخيرة، مما أدى إلى فقدانها للوعي لعدّة ساعات، و استدعى نقلّها إلى العيادة المتعددة الخدمات بالمنطقة، قبل أن يتمّ تحويلها على جناح السرعة إلى مستشفى مدينة عين وسارة. وتعود أحداث القضية، حسبما تداوله سكّان المنطقة، في تصريحاتهم لـ “البلد”، أن حادثة الإعتداء، تعود لخلافات زوجية سابقة بينهما، حيث كشفت مصادر متطابقة لـ “البلد”، أن الطليقة الضحية، تعرضت لاعتداء بالسلاح الأبيض، على مستوى عدّة مناطق من جسدها، لدى نزولها إلى المنطقة، باتجاه السوق الأسبوعي، أين اعترضها في الطريق زوجها السابق، خلال عودتها من مسقط رأسها بولاية أخرى، غير أنّها فوجئت بزوجها السابق يهاجمها بالسكين، حيث لم تدري بأنّها ستتعرض إلى شتى أنواع الضرب والتعذيب على يدي زوجها السابق، ولولا تدخل بعض المواطنين، والذين هرعوا لنجدتها، لكانت في عِداد الموتى. وحسب المعلومات التي تحوز عليها “البلد”، فإنّ السيّدة من ولاية تيسمسيلت، ويعود سبب اعتداء زوجها عليها، بعد رغبته في الحصول على المال منه، هذا وقد تمّ إلقاء القبض على الجاني من طرف مصالح الدرك، أين تمّ اقتياده من طرف مصالح الدرك، بعد أن أشبعه بعض المواطنين المتواجدين بموقع الحادثة ضربا، وجرى  تسليمه لرجال الأمن، وقد تم الاستماع إليه والتحقيق معه، قبل أين يتم إحالته إلى العدالة أمام وكيل الجمهورية. وترجح بعض المصادر، أسباب حادثة الإعتداء الوحشي إلى خلافات زوجية سابقة منذ سنوات، أدّت إلى سوء تفاهم كبير حول أموال النفقة، بعد أن رفعت طليقة الجاني شكاوي لدى العدالة، بخصوص أموال لم يقم بدفعها الجاني لها، ما جعله ينتقم من زوجته الطليقة بشكل وحشي أمام مرأى الجميع مسبّبا لها في إصابات وجروح بليغة، وهي القضية التي اهتزّ لها سكان المنطقة بعد أن انتشرت كاللهيب عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر فيديو مصوّر صادم يبيّْن فيه حادثة الإعتداء، والتي أثارت من خلالها، ضجة و موجة غضب واسعة بين سكّان المنطقة. عبّر كثيرون عن صدمتهم من “اعتداء” رجل على امرأة أمام الناس، وأدانوا هذا السلوك الهمجي.

نبيلة حاجي

صحفيّة بجريدة البلد الجزائريّة، متحصّلة على شهادة ليسانس في علوم الإعلام والإتصال، وعلى شهادة الماستر في نفس التخصص. إضافةً إلى ديبلوم في السكرتاريهْ. عملت في جريدة "الجلفة الآن"، وتعمل في هذه الأثناء في قناة الأوراس وتكتب في صحيفة البلد.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: