ثقافة

الجلفة: تكريم الشاعر محمد عبّو في ولايته

احتضت دار الثقافة إبن رشد بالجلفة، أمس الموافق لـ 11 نوفمبر، أمسيةً شعرية بالتنسيق مع “بيت الشعر الجزائري” -المكتب الولائي لولاية الجلفه – بعنوان شموع هذا، و قد اشار مدير الثقافة بأنّ القطاع الثقافي الولائي سيعمل على إحياء هكذا أمسيات بشكل دوري.
الأمسية الشعرية كانت على شرف الشاعر محمد عبّو ابن مدينة الجلفة الذي شرّفها في محافلٍ وطنية، وفاز بجائزة الإبداع في قمريات جيجل، لتفرّده بتجربة الصوفية في شعره، شاركنا الشاعر تجربته و بعض من قصائده الجميلة والرائدة فقد ضعنا بين أفكاره الراقية وسحرنا عبق كلماته.
هذا ولم تخلُ الأمسية من مشاركات شعريّة لشعراء  كان من ضمن الحضور، فأمتعوا مشاهديهم بكلمات مزجت بين الشعر الوطني تارةً، وبين الشعر النبوي وشعر المديح تارة أخرى، كون الأمسية جاءت بين مناسبتين هامتين لكياننا الجزائري الإسلامي.
كان للشعر الشعبي في أمسيتنا نصيب أيضاً.
وفي الختام، تمّ تقديم تكريم رمزي للشاعر محمد عبّو. ما طبع المناسبة ضعف الحضور، فهل السبب في ذلك تجاهل النشاطات الثقافية، وقلّة الوعي بأهمية الثقافة في صناعة الحياة، أو أنّ الإعلان عن المناسبة لم يكن كافياً؟
سؤال برسم القائمين بالأمر الثقافي في ولاية الجلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: