أخبار محلية

الجلفة:الطريق المطلّة على المعلم السياحي “حمام المصران” بحاسي بحبح تُستثنى من إنجاز معبر وأهالي منطقة الحمام يحتجون

عبّر قاطنو منطقة الحمّام بحاسي بحبح الجلفة عن استيائهم جرّاء عمليات مشروع السّكة الحديدية والذي قالوا أنّه لم يأخذ بعين الاعتبار دراسة جدّية حقيقية لتنقلاتهم، وذلك أنّه أهمل الطريق الرّئيسي الرّيفي المطل على المعلم السياحي ” حمَّام المُصرَان” المؤدّي إلى أغلب السُّكان، ويعتبر أهمّها على الإطلاق، بالإضافة إلى إطلالته على منطقة الرّيان.
وتقدموا بشكوى  بخصوص هذا الأمر-على حسب قولهم- ولكن المشروع لم يأخذ هذه الشكوى بعين الاعتبار، وباشر أعماله بالتخطيط لإنجاز معابر في مناطق أخرى،  قالوا أنّها غير مدروسة وليست بالمناسبة لتنقلاتهم.
وفي هذا الصدد تدخّل المُجتمع المدني متمثلا في “المنظمة الوطنية لترقية المجتمع المدني” والذي أرسل برقية تذكير  للمصالح المعنية بالشكوى التي كان أودعها أهالي المنطقة هناك بتاريخ: 07 نوفمبر 2018،  حصلت صحيفة البلد على نسخة منها، دعا فيها مجدّداً لأخذ الطريق الرّئيسية الريفية المُطلّة على المعلم السياحي “حمّام المصران” والتي تتشعّب منها الطُّرق الثانوية الأخرى بعين الاعتبار كونها  بمثابة شرايين الحركة والتنقل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: