أخبار محلية

التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال “سفيتال” تدعو الى مسيرة شعبية تحت وسم ” لا لسياسة الكيل بمكيالين “

شهد مقر “سفيتال” صبيحة يوم أمس إجتماع موسع لم تتسع له قاعات المديرية ليعقد في في الهواء الطلق ، الإجتماع جمع ممثلي المجتمع المدني و الطلبية و مختلف جمعيات و لاية بجاية بالإضافة إلى ممثلين عن الأحزاب السياسية ، منتخبين محليين ،شمل الإجتماع أيضا عمال المجمع و بطالين و كذا مستثمرين إقتصاديين و نقابيين من مختلف تراب الوطن. حضروا إلى بجاية تلبية لنداء التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال “سفيتال” الذي جاء إثر بيان نشر الأسبوع الماضي. أين نُدد بمحاولات لأيادي خفية نسف مشاريعها . جاء الإجتماع نتيجة لتعرض معضم مشاريع مجمع سفيتال الإستثمارية الى التجميد أو الإيقاف التعسفي و عدم السماح لها بالإنشاء على غرار مصنع سحق البذور الزيتية ببجاية ، مصنعي للأجهزة المنزلية براند و سمحة بسطيف مشروع OXXO بتيزي وزو ، مشروع كاب جنات ببومرداس ، مشروع EVCON بالبليدة، والمشروع السياحي الضخم المخطط لإنشاؤه على سواحل بجاية الشرقية . كلها ” مشاريع حيوية من شأنها خلق الثروات وفرص العمل، والمساهمة في تنويع إقتصاد الجزائر خارج قطاع المحروقات ” يصرح السيد سعو رشيد بروفسور بجامعة بجاية و أحد أعضاء التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال . ليضيف “لم يكن منطقيا إستثناء بجاية من مزايا الاستثمار في نشاط تكسير البذور الزيتية من طرف المجلس الوطني للاستثمار بقرار صادر في 30 أكتوبر الماضي “. عرض أعضاء التنسيقية مختلف المشاكل و العراقيل التي تقف عثرة في تجسيد مشاريع رجل الأعمال الأول في الجزائر ربراب لتناقش بذلك الأوضاع العامة للإقتصاد الوطني و ما قد يخلفه كبح الإستثمار على المدى القريب و البعيد و تداعياته على مستقبل البلاد . و قد خلص الإجتماع بعد مناقشات و مداخلات للعديد من الحضور الى الإتفاق بتنضيم مسيرة واسعة النطاق للتنديد بسياسة الكيل بمكيالين ومحاولات كبح الاقتصادي في المنطقة والبلد . و للمطالبة بالوقف الفوري للتعسف ضد سفيطال وإلغاء حظر جميع مشاريعها ، و السماح لرسو القوارب في ميناء بجاية و هبوط المعدات المحجوزة منذ زمن و الخاصة بمصنع سفيتال للبذور الزيتية ، و كذا المطالبة بإدارة شفافة وعادلة للاقتصاد الوطني يكون منصفا للاستثمار والثروة في بلادنا و يكون لبجاية نصيبها كمثيلاتها من ولايات الوطن الواحد . و في بيان للتنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال حددت يوم الثلثاء 11 من ديسمبر 2018، يوم للمسيرة الشعبية تكون إنطلاقتها من مجمع سفيطال نحو مقر ولاية بجاية ،إبتداء من الساعة العاشرة . و قد أعرب لنا السيد عبد القادر كوافي ممثلا للكنفدرالية الوطنية للقوى المنتجة قلقه إزاء قضية سفيتال و تخوفه من مصير آلاف العمال ” لو تستمر الحكومة في عرقلة استثمارات الشركة “.

 

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: