أخبار البلد

التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية تأكد عزمها عى مواصلة مسارها النضالي .

التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية تدعو المجتمع المدني و السياسي لإجتماع موسع.

التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية تدعو مرة أخرى في بيان صادر يوم 14 ديسمبر 2018 ، كل العناصر الفاعلة للمجتمع المدني و السياسي إلى إجتماع موسع يوم 28 من نفس الشهر. وذلك من أجل إشراكهم في دراسة الخيارات و الإقتراحات التي من شأنها أن تقدم نفس جديد للحركة الإحتجاجية الشعبية المطالبة بالحق في العمل و الإستثمار . و التي تعد حركة سابقة في نضال الشعوب و العمال.

الحركة الإحتجاجية التى نادت إليها التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية ، إحتضنها الشارع يوم 11 ديسمبر 2018 بمسيرة تاريخية لم تشهد بجاية مثلها .سميت مسيرة اللأمل ، و قد كرست بشكل قاطع الخيار الشعبي لصالح “الجزائر التي تنتج” كحل للأزمة الاقتصادية التي تضرب بالبلاد ، طالب مئات الآلاف من المتضاهرون بطريقة حضارية بخلق فرض للعمل تحفض كرامة الشباب الضائع الذي دفعته الأوضاع الإقتصادية و البطالة الجماعية لركوب قوارب الموت بحثا عن مستقبل مجهول . كما نددو بلافتاتهم و شعاراتهم بإنسداد المشاريع الاستثمارية على رأسها مشاريع مجمع سفيتال المعول عليها بخلق مئات الآلاف من الوضائف المباشرة و الغير مباشرة . و طالبو أيضا بالسماح بإستثمارات سفيتال الكفيلة بتطوير الإقتصاد الوطني خارج قطاع المحروقات و بإنتاج الثروة و إستراد التكنولوجيات الحديثة .
و قد حيت التنسيقة الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية في بيانها نضج الشباب و تحليه بروح المسؤولية حيث لم تشهد المسيرة و لو حادث بسيطا . لتشكر بذلك كل المواطنين الذين شاركو في المسيرة بمختلف شرائحهم و إنتماءاتهم و الذين جاءو من مختلف مناطق الوطن . كما شكرت الإعلام الوطني و كل النشطاء عبر شبكات التواصل الإجتماعي الذين كانو في مستوى الحدث و نقلو الحقيقة للمواطن بكل صدق و مصداقية .

أكدت التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال و الإستثمارات الإقتصادية على مطالبها المتمثلة بالوقف الفوري للتعسف ضد سفيتال وإلغاء الحظر على جميع مشاريعها ، و كذا السماح برسو القوارب في ميناء بجاية و هبوط المعدات الخاصة بمصنع سفيتال للبذور الزيتية ، و المطالبة بإدارة شفافة وعادلة للاقتصاد الوطني يكون منصفا للاستثمار والثروة في البلاد و يكون لبجاية نصيبها كمثيلاتها من ولايات الوطن الواحد . و أكدت عزمها في مواصلة النضال حتى يتم تلبية كافة المطالب المشروعة .

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: