أخبار البلد

التنسيقية الوطنية لـ لجان مساندة عمّال سفيتال والستثمارات الإقتصادية: مجمع “سفيتال” وآلاف البطالين رهائن لمخططات تحركها أيادٍ خفية

بعد 600 يوم من توقف مصنع تكسير البذور الزيتية في بجاية، وبعد أربع مسيرات شعبية رئيسية لعدة آلاف من المواطنين، أصدر المجلس الوطني للاستثمار قرار مؤرخ في 30 أكتوبر يصادق على قائمة تضم 25 ولاية يؤهلها للحصول على مزايا الاستثمار في نشاط تكسير البذور الزيتية واستثنى ولاية بجاية.
التنسيقية الوطنية للجان مساندة عمال سفيتال والإستثمارات الإقتصادية تخرج عن صمتها ببيان شديد اللهجة ضد من وصفتهم  “الأيادي الخفيّة التي تستغل علاقاتها مع صنّاع القرار وتعمل ليل نهار لنسف مشاريع سفيتال”. ولتدين صمت أعلى السّلطات في البلد منبهةً بذلك إلى جريمة إقتصادية ضد المشاريع الحيوية التي تخلق الثروات وفرص العمل، والمساهمة في تنويع إقتصاد الجزائر خارج قطاع المحروقات.
البيان الذي نشر يوم أمس يذكر السلطات بالمراسلات العديدة للرئاسة والوزارات. كما يكشف البيان على عدة مشاريع إستثمارية هامة منجزة أو قيد الإنجاز تمّ التعرض لها بالتجميد و الإيقاف التعسفي و عدم السماح لها بالإنشاء. ذكر البيان غلق مصنعي للأجهزة المنزلية براند و سمحة بسطيف اللذان يوظفان 3500 عامل بحجة عدم دفع رسوم جمركية مقدرة ب 250 مليار سنتيم ، مشروع OXXO بطاقة إستعاب 2000 منصب عمل بتيزي وزو قد لا يرى النور يوما ، مشروع كاب جنات المجمّد ببومرداس من شأنه خلق مليون وظيفة ، مشروع EVCON بتكنولوجيا ثورية جديدة لإنتاج المياه فائقة النقاء حجزت معداته على مستوى الموانئ الجزائرية، المشروع السياحي الضخم المخطط لإنشائه في السواحل الشرقية لبجاية و الذي من شأنه خلق تشغيل آلاف الشباب تم تجميده ، و كذا مصنع تكسير البذور الزيتية الذي تم إيقافه لمدة 600 يوم بالضبط ، و بذلك جمدت 1000 وظيفة مباشرة و مئة ألف وظيفة غير مباشرة . و قد ورد في البيان أن سفيتال هدف ل “هجوم شرس منسق ومنظم و متزامن ودقيق التنفيذ …” من طرف مجموعة “نصبت نفسها نيابة عن الدولة الجزائرية”، كما إعتبر كتاب البيان أن الإنتعاش الإقتصادي ينطوي حتمًا على تعزيز الاقتصاد الوطني المنتج الذي تشكل فيه مشاريع سفيتال جزءًا منها داعيا ممثلي الأسرة الجامعية، و المجتمع المدني و المنتخبين و ممثلي الطبقة السياسية و المستثمرين الإقتصاديين إلى إجتماع موسّع في موقع سفيتال ببجاية لدراسة مقترحات شأنها مواجهة الأيادي الخفية التي تهدد إستقرار الجزائر و إقتصادها في يوم 24 نوفمبر 2018 على الساعة ال 09 صباحا،
الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: