أخبار البلد

ارتفاع عدد المسلمين في نيوزيلاندا بعد الهجوم الارهابي

نيوزيلانديون ينتابهم الفضول ويعتنقون الاسلام بعد الهجوم الارهابي

بعد حالة الصدمة والذهول التي اصابت المسلمين النيوزلنديين والمسلمين في كل مكان والعالم بأكمله ، بسبب الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا، يوم الجمعة الماضي ،والذي خلف وراءه 49 ضحية و 50 مصاب بجروح لازال اغلبهم بالمستشفيات الآن، والضحايا ينحدرون من أصول عربية و آسيوية و افريقية اغلبهم مهاجرين.
سجلت المساجد النيوزيلندية اقدام عدد كبير من النيوزلنديين الدخول للاسلام واعتناقه حيث نطق المئات بالشهادتين في المساجد ولا يزال العدد في ارتفاع مستمر ، فبعد الفعل الشنيع والغير انساني الذي شاهده العالم من خلال الفيديو الذي انتشر في وسائل الإعلام وعبر مواقع التواصل الاجتماعي شكل ردة فعل معاكسة للنظرة الضيقة للاسلام على انه ارهاب ولماذا يهاجم بهذه الطريقة هذا ما سبب الفضول للكثيرين الذين تعاطفوا مع اهالي الضحايا وحضرو جنائزهم واحترموا خصوصياتهم و اتبعوها مثلهم و قد دفعهم فضولهم للتعرف على هذا الدين والرغبة في فهمه واعتناقه.
ولم يستوعب المسلمون الذين يعيشون في نيوزيلندا حتى الآن ما حدث من مذبحة، فهم يعيشون في سلام وتعايش مع بقية الديانات ولم يحدث اي مشاكل معهم او اي هجوم مماثل من قبل .
وللاشارة فقد بدأت هجرة المسلمين بأعداد كبيرة في خمسينيات القرن الماضي، خصوصاً الهجرات من جنوب شرق آسيا حيث يرجع أصول بعض المسلمين إلى الهند، وباكستان، وسريلانكا، وألبانيا، وتركيا، ويوغسلافيا، وأندونسيا، ومن العرب ايضا .
وتعتبر الجالية الإسلامية من أكبر الجاليات نمواً في العقود الأخيرة، حيث كان عدد المسلمين هناك نحو 200 شخص فقط عام 1950. ويتركز المسلمون في ثلاث مناطق: منطقة أوكلاند وخاصة في مدينة أوكلاند، جنوب الجزيرة الشمالية ، وفي جنوب شرقي الجزيرة الجنوبية في مدينة “كريست تشيرش” التي وقع فيها الهجوم. وتم إنشاء أول مسجد في أوكلاند عام 1970، ويوجد مركز إسلامي بالعاصمة النيوزيلندية “ويلينجتون”، ويرأسه المصري الشيخ محمد حسين زوادة، كما يوجد مركزان آخران أحدهما تابع لرابطة العالم الإسلامي في مدينة “كريست تشيرش”، الذي تعرض للهجوم

أسماء بوزيد

صحفية في جريدة البلد. متحصّلة على شهاتيّ ليسانس: واحدةٌ في الحقوق والأخرى في الإعلام. لديها ماستر سمعي بصري.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: