أخبار البلدأخبار محلية

اختتام الدورة الثالثة لـ “تقنيات الكتابة الصحفية”: “البلد” تحتفي بصحافةٍ شابة قادرة على إحداث الفرق

انتهت مساء الثلاثاء 16 سبتمبر المنصرم، أشغال الدورة الثالثة لـ “تقنيّات الكتابة الصحفيّة” في مزاجٍ ثقافي ومعرفي مختلف عن سابقاتها، فقد أنتج التلاقح الفكري والمهني بين المتدرّبين شكلاً من التعاون والتحاور والتماسك على مستوى بناء نظريّة مقبولة للعمل الصحفي بعامة.
أولى هذه الثمار كانت واضحة في الإصغاء إلى “عتبة” اليوم الأول، حيث يركز المدرّب ضيف حمزة ضيف على الجانب النظري، من أجل تكريس رؤيته الخاصة في ضرورة بناء “الصحفي المثقف”، من منطلق أنّ الصحافة في جوهرها، تكشف اللُبس الحاصل بين المثقف والخبير، وتعمل على إيضاح الفارق بينهما، والكشف عن الخط الناظم بينهما في حدودهِ الرفيعة.
فيما كان اليوم الثاني على غرار الأول، ما بين تنظيرٍ خفيفٍ يتأسّس كطرفٍ محايد ومشارك في صياغة الجملة الصحفيّة، وبين جوانب مهنيّة بحتة، مستأنسة بأشكالٍ خبريّة، تمّ صياغتها من قبل الطلبة أنفسهم، وتشاركت المواهب والراغبون في أن يتحصّلوا على لقب موهوب باقتدارٍ، في تحرير ما يمكن أن يكون مختلفاً، وداعياً إلى التوقّف عندهُ والتحاور بشأنهِ.
أما اليوم الأخير فقد قامَ مدير شركة “فيجن” بردكشن للإنتاج والتدريب الإعلامي، السيد عيسى نقبيل، بتقديم خبرته في مجال التقنيّة، معرّفاً بالكاميرا والأستوديو، وأنماط التعبير الصوري بمختلف أنساقهم ومراتبهم التقنية وأصعدتهم الحديثة، بأسلوب سلسلٍ وبسيط. ثم قدّم الطلبة نشرات إخباريّة مصوّرة وبرامجَ منوّعة، وقفوا فيها أمام الكاميرا وجهاً لوجهٍ مع الصورة الضوئيّة، أين استعرضوا قدراتهم، وغذوّا فضولهم بتكرار المحاولات إلى غاية ترسّخ التجربة في أذهانهم..
اختتمت الأيام الثلاثة في جوّ غنيّ بالتواصل الإنساني بين أضلاع الدورة، تحدّثوا فيها الطلبة عن الصحافة، وقدّموا وحرّروا نصوصاً وعبّروا عن أفكارهم بكل حرية وأريحيّة، قبل أن يتمّ توزيع الشهائد، والإنصراف إلى التربّص في جريدة البلد وتحويل ما تمّ اكتناههُ إلى أدوات تعبيريّة تحت عناوين وأسماء؛ تؤطّر لمستقبلٍ صحفي؛ نطمحٌ كثيراً في أن يكون مختلفاً في بلدنا العزيز.

 

الوسوم

د.عيسى نقبيل

مسير لشركة فيجن بردكشن بولاية الجلفة , رئيس تحرير بصحيفة البلد الجزائرية الصادرة عن نفس الشركة ومراسل لقناة بورتيفي, مختص بالميديا المرئية و مهتم بالشؤون السياسية والإقتصادية

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: