العالم

إلهان ورشيدة في الكونغرس رغم أنف اليمين!

فاز الأمس بالولايات المتحدة الأمريكية كلا من المسلمتين رشيدة طليب من أصول فلسطينية، والصومالية إلهان عمر، واللتان كانتا الحدث لكونهما أول مسلمتين من أصول عربية، يدخلان مجلس النوّاب الأمريكي عن حزب الديمقراطي.
إلهان عمر هي أول عضو بالكونغرس ترتدي الحجاب، وأول لاجئة تنتخب في مجلس النواب من ذوي البشرة غير البيضاء. الهان من مواليد الرابع من أكتوبر 1981 هي سياسية صومالية الأصل وأمريكيّة الجنسية من ولاية مينيسوتا الامريكية. بدأت إلهان مشوارها السياسي على المستوى المحلّي عام 2016 حيث تم انتِخابها من قِبل الحزب الديموقراطي كعضوة في مجلس النواب عن مدينة مينيسوتا ممّا يَجعلها أول صومالية-أمريكية تُنتخب في هذا المنصب في الولايات المتحدة هذا ماشجعها للترشح وخوض المنافسة على عضويّة مجلس النواب الأمريكي عن ولاية مينيسوتا، ثم لتفوز وتصبح بذلك أول صومالية-أمريكية تُنتخب فيكونغرس الولايات المتحدة الى جانب رشيدة طليب امريكية الجنسية من اصول فلسطينية ولدت في 24 يوليو 1976 وهي سياسية ومحامية أمريكية وعضو في الحزب الديمقراطي في مجلس نواب ميشيغان سابقا. حيث تولّت المنصب في 1 يناير 2009، وأصبحت بذلك أول مسلمة أمريكية تعمل في مجلس ميشيغان التشريعي، لتترشح طليب عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي من أجل مقعد في مجلس النواب الأمريكي عن الدائرة الانتخابية 13 في ولاية ميشيغان. لتصبح بذلك ثاني امرأة مسلمة في الكونجرس وأول فلسطينية-أميركية فيه. وقد احدث فوزهما ردود افعال مختلفة في الوسط الامريكي منهم من رحب بذلك واعتبر النتائج تدعم الديمقراطية التي ترفض الاختلاف العرقي او السياسي او الديني ومنهم من رفض فكرة تواجد مسلمتين في مجلس النواب اما بالنسبة لرد فعل الرئيس الامريكي دونالد ترامب فقد تهرب عن التعليق على فوز مسلمتين و جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده ترامب يوم الأربعاء، في البيت الأبيض بعد إعلان نتائج انتخابات، و سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب ، حيث رد ترامب على سؤال إحدى الصحافيات “ما إذا كان انتخاب سيدتين مسلمتين- واحدة منهما محجبة- في مجلس النواب يصنع التاريخ، وهل هذا تحقير لرسالته التي (تروج لفكرة تفوق الجنس الأبيض على باق العرقيات)؟”. قال ترامب: “لا أفهم ما تقولين، الشيء الوحيد الذي أستطيع قوله إن عليك النظر إلى حجم العمالة من الأمريكيين الذي ينحدرون من أصول أفريقية وآسيوية وإسبانية، فمستوى تلك العمالة في ارتفاع تاريخي (بالولايات المتحدة)”.
الوسوم

أسماء بوزيد

صحفية في جريدة البلد. متحصّلة على شهاتيّ ليسانس: واحدةٌ في الحقوق والأخرى في الإعلام. لديها ماستر سمعي بصري.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: