ثقافة

إذا أردت أن تنجح أخرج من “منطقة الأمان”.

ربما نسمع كثيرا عن منطقة الأمان “comfort zone ” وأن نجاحك في الحياة يعتمد على خروجك من هذه المنطقة التي تشكل حاجزا بينك وبين الهدف الذي تريد الوصول إليه . وهنا يأتي السؤال ماهي منطقة الأمان أو “الراحة ” وكيف اعرف أنني لازلت متواجدً بها وكيف أخرج منها وفي حال ما خرجت منها ماذا سيحدث وإلى أي مرحلة أنتقل ؟! . منطقة الأمان “comfort zone ” هي منطقة وهمية نستعمل مجازا للدلالة على حالة نفسية يمر بها كل شخص حيث يحس برضى على نفسه وأنه يسير في الطريق الصحيح وان دراسته او عمله جيد علاقاته جيدة وأن لا شيئ ينقصه وهذا إنعكاس وهمي يمده به عقله و يسلب منه التحدي والذي هو حافز لتعلم الجديد وكسب مهارات أكثر وتطوير الذات للوصول إلى نجاح أكبر فإستقرار حياتك و خلوها من الصعوبات ليس أمرا جيدا ولا يعني انك شخص ناجح بل انت لا تزال في مرحلة الأمان التي يوهمك بها عقلك ..وهنا عندما تتعرف على هذه الحقيقة . ستنتقل لمرحلة الذعر “panic zone ” حيث أنك تلاحظ أن حياتك تدور في دائر مفرغة لا جديد فيها وأنك لا تتعلم شيئا جديدا ولا تطور من نفسك حتى أن حياة الكثير منا تكون محصورة بين العمل او الدراسة و المنزل وهنا يقرع ناقوس الخطر في ذهنك و تصبح تبحث عن حلول للخروج من هذه المنطقة ومن هنا تنتقل الى مرحلة جديدة و هي منطقة التعلم “learning zone ” وهنا يكمن الفرق بين الشخص الفاشل والشخص الناجح فعندما تؤمن بأنه صار عليك أن تجرب تحديات جديدة وأن تتعلم مهارات جديدة وتطور من ذاتك فإنك ستواجه الكثير من الصعوبات خلال طريقك في التغير والتطوير وهنا الفرق ، فالإنسان الناجح يستمر ويواجه تلك الصعوبات فتحدي هو سمة الأشخاص الناجحين وهو ما يضيف للحياة معنى اما الفاشل فسوف يستسلم أمام أول صعوبة تواجهه ليضع أول سطر في قصة فشله . وهكذا هي حياة الإنسان الطموح في خروجه من منطقة الراحة ليذعر من حاله ويرغب في التعلم والتغير والتحدي حتى يصل لتلك النقطة التى أراد الوصول إليها ليدخل مجددا في منطقة الراحة بعد بلوغه الهدف المنشود . لفترة محدود فقط ، فسرعان ما يرغب في تجربة تحدي جديد وتعلم شيئ جديد ، وهنا أتذكر مقولة الكاتب الأمريكي مارك توين : ” كل ما نحتاجه لتحقيق النجاح في الحياة هو الجهل ، والثقة “فالإنسان مهما بلغ من العلم فإن جهله ببعض الأشياء طبيعي لا بل هو حافز في تعلمه المزيد دوما، ولكي يتعلم هو بحاجة لثقة بنفسه و بقدراته لكي يواصل طريقه في حياة النجاح والتعلم .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: