ثقافة

إختتام الطبعة الثانية لمعرض “شروق بوسعادة” للفن التشكيلي

شهد المتحف العمومي الوطني نصر الدين ديني بمدينة بوسعادة مساء يوم 25 من أكتوبر 2018، حفل اختتام الطبعة الثانية لمعرض “شروق بوسعادة” للفن التشكيلي المنظم من طرف المتحف الوطني نصر الدين ديني بالتنسيق مع مجموعة “الوثبة الثقافية” للإبداع، وبإشراف من المجلس الشعبي البلدي لبلدية بوسعادة أين شارك فيه 24 فنان تشكيلي منهم 7 فنانين عرب قدموا من المغرب، عمان ،العراق ،لبنان، مصر، الأردن والمملكة العربية السعودية و16 فنان تشكيلي محلي. بالإضافة إلى الفنان العراقي المقيم بوسعادة الأستاذ عادل البدري.
السلطات المحلية لبلدية بوسعادة كانت حاضرة في اليوم الإختتامي لأجل تكريم الفنانين المشاركين في المعرض على رأسها رئيس المجلس الشعبي البلدي. كما حضر الحفل العديد من الوجوه الفنية لمدينة بوسعادة، وكوكبة أخرى من فنانين فرنسيين حلّوا ضيوفاً على المتحف الوطني ناصر الدين ديني عشية إختتام المعرض.
وكما حضر العديد من الفاعلين في جمعية “الوثبة” أمثال الفنان لبصير محمد توفيق رئيس لجنة الفنون التشكيلية ونائب رئيس “الوثبة” الأستاذ الشاعر حسن سند طاهري والموسيقار الفنان قمّاط عبد الرحمان رئيس جمعية “الوثبة” حيث كان مشرفاً على الحفل التكريمي. والذي حضرته أيضا المكلفة بالنشاطات للمتحف العمومي الوطني ناصرالدين ديني زبيدة نويبات وطاقمها المنظم.
إستهلّ هذا الحفل بقراءة رسالة الدكتور نورالدين السد رئيس المجلس العلمي للوثبة الثقافية للإبداع حيث وجهها للمشاركين في المعرض شاكرا فيها جميع المساهمين في إنجاح المعرض.
جريدة “البلد” رصدت أجواء جدُّ رائعة مليئة بالفرحة و السعادة شهدها الحفل. وكانت إنطباعات الجميع جدُّ إيجابية حول مجريات المعرض وأجوائه. حيث عبّر لنا جميع المشاركين عن فرحتهم في المشاركة في هذه الطبعة التي كانت متميزة حسب الجميع وكما شكروا القائمين على التظاهرة.
المشاركين العرب كانت أيضاً لهم نفس الإنطباعات إضافة إلى إعجابهم بمدينة بوسعادة حيث صرّحت إحدى المشاركات:”الآن صرت أفهم لما الفنان العالمي ناصر الدين ديني اختار بوسعادة دون غيرها”.
وفي حديثنا مع المكلفة بالنشاطات السيدة نوبيات صرحت بأنّ المعرض شهد إقبالاً منقطع النظير مما دفع المنظمين إلى تمديد أيام العرض إلى غاية 25 من نفس الشهر. كما قيّم رئيس “الوثبة” السيد قمّاط التظاهرة واصفاً إيّاه بـ “الناجحة بكل المعايير”. وعن مشاريع الوثبة صرّح لنا عبد الحفيظ بودور أمين عام الجمعية والمنسق لنشاطاتها أنّ جمعيته تطمح لمشاريع متعددة في كل من الفكر والآدب والفن التشكيلي والموسيقى. وهي الآن بصدد العمل  على التحضير لتنظيم أصبوحة شعرية مع نخبة من شعراء المنطقة في الشعر الفصيح، وذلك يوم يوم السبت 3 نوفمبرالمقبل بمناسبة الذكرى 64 لثورة نوفمبر المجيدة بعنوان (نوفمبر جلّ جلالك فينا).

الوسوم

عبد المجيد مهني

فنان تشكيلي ،كاتب وكاريكاتيرست بجريدة "البلد" الجزائريّة. *متحصل على شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية في الإعلام الآلي . جامعة عبدالرحمن ميرة. *متحصل على شهادة MBA option ingénieur commercial _université PGSM PARIS_INSIM Bejaia * ناشط جمعوي . * مهتم بالشؤون الثقافية و السياسية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: