أخبار البلد

إحدى “مآثر” الوزير الأول قبل خلعه ثم سجنه: الدعوة إلى مقاطعة شراء قسيمة السيارات.

من المطالب التي أطلقت في الجمعة الـ 26 من الحراك الشعبي، هي إسقاط ضريبة قسيمة السيارات التي فرضتها حكومة الوزير الأول السابق أحمد اويحيى الذي يقبع في السجن مع العديد من وزرائه المتهمين بقضايا الفساد وتبديد المال العام. رغم أنّ المواطن يشتري القسيمة في المقابل، يتحصل على خدمات جد سيئة ويعاني الأمرين من الطرقات المهترئة. تلك الحملة أطلقت بشعار “جات معاه تروح معاه” حيث بلغت نسبة الإستجابة أكثر من 90 %.

أم الخير ربحي

كاتبة وأستاذة في التعليم المتوسط، صدر لها بالإشتراك مع بشرى إكرام عجّة عن دار "المثقف" الجزائريّة مؤلف: "يدعى حلم يتأرجح بين العشرين والأربعين".

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: