صحة ومجتمع

أضرار التعاطي المفرط للفيتامينات

من المعروف أن الفيتامينات هي المحرك لأجسام الكائنات الحيوية، حيث أصبحنا نستهلك هذه الأخيرة بإفراط. وجعل سهولة الحصول عليها في الصيدليات علی شكل أقراص معلبة، دافعاً لتعاطيّها. لكن هل نعلم أن كثرة هذه الفيتامينات مضرّة بالصحة؟ الإجابة نتحصّل عليها من جمعية طب الأطفال البريطانية والأمريكية والهيئات الصحيه العالميه، حيث صرح العلماء أن الأضرار الناجمة عن تناول الفيتامينات بكمية كبيرة لا حصر لها، لكن التجارب السريرية أثبتت أن استهلاك الفيتامين(أ) بكثرة، يسبب فقد الشهية وتأخر النمو وجفاف الجلد وتشقّقه وتضخم الكبد والطحال، وآلام في عظام الأطراف التي قد تصبح هشة وقابلة للكسر ويبزغ اليافوخ الامائي. وكثره تعاطي ماده “الكاروتين” تسبب اصفرار لون الجلد. كما أن أضرار الجرعات الكبيرة من فيتامين(د)، تشمل أيضاً فقدان الشهية والغثيان والإمساك وارتفاع الكالسيوم في الدم، ويترسّب في أعضاء الجسم المختلفة كالكلی والقلب والأمعاء والأوعية الدمويا مما يؤدي إلی اضطراب وظائف هذه الأعضاء، وفي حالات يقتل معدل الذكاء عند الأطفال، حيث تحسب الأمهات أن كثره الفيتامين (د) يقوّي العظام ويحمي الأسنان من التسوّس، فتعطي الطفل حقن مركزة من فيتامين (د)، والتي تحتوي الواحدة منها علی 600.000 وحدة، وهذا ما حذّر منه أطباء وعلماء أثناء انعقاد مؤتمر لشبونة 62، اضرار جرعات المفرطه من فيتامين (ك) هذا الفيتامين يعتبر مانعاً للنزف وكثرته تؤدي الی تكسر الكريات الحمراء وحدوث الصفراء الخطيره حيث يؤدي الی الوفاة، في حين أن نقص هذه الفيتامينات يؤدي إلی أمراض عدّة، فعلينا أن نضبط استهلاكنا للفيتامينات بعقلانيه فلا إفراط ولا تفريط، أن نبحث عنها في الخضر والفواكه فقط في الحالات العادية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: