صحة ومجتمع

أدرار: الشيخ الحاج عبدالرحمن حفصي في ذمة الله

انتقل صبيحة اليوم الأربعاء إلى رحمة الله الشيخ الحاج عبدالرحمن حفصي الأولفي بمنزله في عمنات بلدية أولف جنوب شرق مقر الولاية أدرار عن عمر يناهز 86 سنة بعد صراع طويل مع المرض.

وقد تتلمذ الشيخ حفصي رحمه الله على يد الشيخ مولاي أحمد الطاهيري الإدريسي شيخ مدرسة سالي بدائرة رقان, كما يعد أحد أبرز علماء الجزائر المتمرسين في الدين واللغة, و أحد رموزها في الاعتدال و الوسطية حيث أفنى جل عمره في خدمة العلم العلماء بمسجد الإمام البخاري في مسقط رأسه الذي اشتغل به إماما مدرسا منذ1957 خلفا لوالده الذي يعد هو الآخر عالما من علماء المنطقة.

وقد خلف الشيخ بعد رحيله العديد من المؤلفات والمنظومات التي شملت مختلف العلوم اللغوية والفقهية من أبرزها فتح الكريم الواجد نظم مقدمة الأزهري خالد, نظم درة الأطفال في نصائح تنفعهم في الحال و المآل من مئتين و أربعين بيتا, طلعة السيوف اللوامع في صدر من أحدث الجمعة في كل الجوامع.

يذكر أن مراسيم جنازة الفقيد ستتم غدا الخميس في حدود الخامسة إلا ربع بمقبرة الجديد في أولف.

الوسوم

محمد حني

كاتب وصحفي بجريدة البلد، حائزُ على ليسانس في اللغة العربية وآدابها، وعلى ماستر أكاديمي في تخصص "دراسات جزائرية في اللغة و الأدب"، كما أنّه متحصلٌ على شهادة دولية في الصحافة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: